ستكون منطقة نيلوفر ومنطقة عثمان غازي من أكثر المناطق العقارية تحقيقا للأرباح في مدينة بورصة في النصف الثاني من هذا العام، إضافة إلى هذه المناطق المركزية ستكون مناطق قاراجابي ويني شهير الواقعة في ضواحي المدينة من ضمن المناطق الأكثر تحقيقاً للأرباح في المدينة.

حسب معطيات المؤشر العقاري لصحيفة ملييت أملاك، أنّه خلال النصف الثاني من العام الحالي، ستستمر المناطق المركزية في مدينة بورصة، مثل منطقة نيلوفر وعثمان غازي ويلدرم ومودانيا، في تشكيل مركز المشاريع العقارية ذات العلامات التجارية، أما المناطق الواقعة في ضواحي المدينة مثل منطقة يني شهير وقاراجا بي ستكون من مراكز جذب استثمارات الأراضي، وذلك بتأثير مشروع طريق جبزة – أزمير السريع، ومع بداية السنة الدراسية لهذا العام ستزداد الحاجة إلى العقارات من نوع 1+1 للإيجار أو للبيع في كل من منطقة كوروكلة واوزلوجة.

مع استمرار توسع المدينة بتجاه الغرب، ستستمر منطقة نيلوفر في تصدر مناطق مدينة بورصة في تلبية احتياجات أصحاب الدخول المتوسطة والمرتفعة من العقارات، في حين ستكون منطقة طريق مودانيا، التي تعتبر أحد أهم شرايين المدينة، من المناطق المرجحة من قبل أصحاب الدخل المرتفعة، الذين يفضلون العيش في الفلل الواقعة ضمن المناطق الساكنة، أما منطقة عثمان غازي التي تعتبر أقدم وأعرق مناطق المدينة، ستستمر في النمو والتقدم وجذب المشاريع العقارية الكبرى، مما سينعكس على قيمة المنطقة العقارية التي ستستمر بالارتفاع في النصف الثاني من العام الحالي.

كما ستكون منطقة قاراجابي الواقعة في أطراف المدينة على طريق جبزة – أزمير السريع، من أكثر المناطق جذباً للاستثمارات الصناعية، هذه المناطق ستستمر في جذب المستثمرين في مجال الاستثمار في الأراضي بشكل أكبر في النصف الثاني من العام الحالي، ومن المناطق الأخرى التي ستستمر في جذب انتباه المستثمرين العقارين في المدينة، هي منطقة يني شهر، التي تشهد أحد أهم وأكبر مشاريع اختبار السيارات في تركيا(مركز اختبار السيارات)، كما تتميز بموقعها القريب من ميناء كمليك البحري المهم، إضافة إلى وقوعها على الطريق السريع (جبزة - أزمير).